0 تصويتات
سُئل في تصنيف الكويت بواسطة (22ألف نقاط)

يعد المركز التجاري التقليدي “سوق واجف” او ما يعلم ب “سوق الحريم” في الكويت معلما تراثيا يؤمه السياح وزوار دولة الكويت الباحثون عن العراقة والتراث القديم . 

سمي سوق “واجف” اي “واقف ” حيث يلفظ حرف “القاف ” باللهجة الكويتية بحرف ” الجيم” بهذا الاسم لوقوف زبائنه ومرتاديه عند الشراء . 

ويعرف ب “سوق الحريم” كونه يدار من قبل النساء وغالبية زبائنه منهن . يشتهر “سوق الحريم” الذي يرجع الى اربعينيات القرن المنصرم بالملابس والمنسوجات التقليدية من الاثواب والعباءات النسائية المعروفة ب”الدراعيات” و”البراقع ” التي تغطي بها النساء وجوههن وتوفر الاحتياجات الشخصية النسائية من الصابون والليف او “المحفة ” وحجر الحف الاسود لدعك القدمين وكحل العين ومشط الخشب القديم والطاقية المعروفه ب” القحفية ” التي ترتدي على الرأس وادوات الزينة من الحناء و” الديرم ” الذي يستعمل لصبغ الشفاه . 

يقع ” سوق الحريم ” في منطقة الدهلة بوسط مدينة الكويت قرب من اقدم اسواقها ” الدروازه “و”المباركية” ويوجد في زقاق ضيق تجلس فيه البائعات وتحيط به بيوت قديمة ازيلت لتحل محلها اسواق جديدة. 

وما ان تدخل الى الزقاق الضجر حتى تجد بسطات خشبية لها اتجاهات اربعة يتعدى عددها ال 200 بسطة تتربع فوقها البائعات من الاصول الاسيوية والصومالية ، واللاتي يصعب تحديد اعدادهن لهروبهن من موقِع المركز التجاري في حال قدوم دوريات تفتيش بلدية الكويت لمخالفة أغلبهن لشروط الاقامة . 

يتوقف البيع في المركز التجاري غير المكيف في وقت الظهيرة حيث تكون اشعة الشمس عمودية ليعود العمل فيه بعد صلاة العصر ليستمر الى العاشرة ليل وفي ايام الاعياد والمناسبات يدوم لساعات الصباح الاولى . 

تتحسر الثمانينية ” ام عبدالله” اقدم بائعة في المركز التجاري والتي تعمل فيه منذ اكثر من منتصف قرن على السنوات الخوالي للسوق حيث كان ينبعث الرزق كما كان ينبعث النمل من صعوبة الحر على السلع المعروضة على / المفارش والحصر / في ” القاع” اي الارض وفقا قول ام عبد الله لوكالة الانباء الاردنية . وتشير الى حر الارض واشعة الشمس حيث لم يكن المركز التجاري مسقوفا الى ان جرى سقفه في خمسينيات القرن المنصرم ورفعت السلع على بسطات خشبية . 

تضمنت ” ام عبدالله ” كغيرها من البائعات البسطة إزاء مبلغ يرد الى خمسين دينارا كويتيا اي ما يساوي مائة وخمسة وعشرين دينارا اردنيا بشكل شهري من ارامل كويتيات حصلن على البسطات من قبل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الكويتية لاعانتهن على تحمل اعباء الحياة . 

وتحمد الله تعالى على نعمه حيث ان بيع المنتجات لزبائن المركز التجاري من الجنسين وغالبيتهم من النساء والعرائس من البدو اعانها ومكنها من استكمال تعليم ابنائها الستة في الجامعات منوهة الى ان العديد من السياح الذين يؤمون المركز التجاري ياتون اليه للتصوير وتقليب السلع فحسب . 

هذا ما اكده الزوجان الامريكيان السائحان ” مايكل وسلفيا” حيث ابديا اعجابهما بالسوق مما جعلهما يقضيان ساعات طويلة في تقليب السلع ليتعرفا على الثياب التقليدية اضافة الى التقاط الصور الفوتوغرافية كذكرى للسوق الذي ينبعث في ضلوعه عبق التراث ويعطي السياح فكرة وافية عن التراث الكويتي القديم .

الموقع: Mubarakiya - سوق المباركية التاريخي العنوان: المباركية شارع سوق الغربللي خلف ماكدونالدز، مدينة الكويت،، الكويت

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

كويت انفو

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 24 في تصنيف الكويت بواسطة admin (22ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يونيو 18 في تصنيف الكويت بواسطة admin (22ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 3 في تصنيف الكويت بواسطة admin (22ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مارس 17 في تصنيف الكويت بواسطة admin (22ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يونيو 11 في تصنيف الكويت بواسطة admin (22ألف نقاط)
...