0 تصويتات
سُئل في تصنيف الكويت بواسطة (38.1ألف نقاط)

وافق مجلس الوزراء على تغيير المادة 8 من المرسوم الأميري رقم 15 لعام 1959 بخصوص قانون الأصل وذلك بخصوص منح زوجة المواطن الأصل الكويتية عقب 18 عاما من الزواج، حيث كان في السابق لا يترتب على قران المرأة الأجنبية من الكويتي ان تصبح كويتية الا اذا ذكرت وزير الداخلية رغبتها في كسب هذه الأصل واستمرت الزوجية سلسلة فترة خمس أعوام من تاريخ اعلان رغبتها ويسمح لوزير الداخلية قبل تقديمها شهادة الأصل ان يقرر حرمانها من كسب الأصل الكويتية بآلية التبعية لزوجها كما يجوز له الاعفاء من كل هذه الفترة او بعضها.

قانون تجنيس زوجة الكويتي الجديد

فإذا كانت انتهاء الزوجية قبل انتهاء الفترة المشار اليها بداعي الموت او الانفصال وكان للمرأة الاجبينة ابن او عيال من زوجها وحافظت على اقامتها بالكويت حتى انقضاء هذه الفترة فيجوز تقديمها الأصل الكويتية بمرسوم بناء على عرض وزير الداخلية.

لكن مجلس الوزراء وافق حديثا على تغيير تلك المادة، وسوف تتم مباحثة هذا الموضوع في هيئة الداخلية والدفاع بمجلس الامة من اجل الموافقة عليه او نبذه وتقوم الهيئة بتجهيز بيان واحالته الى مجلس الأمة من اجل مناقشته ومن بعد ذلك يتم بيان الموافقة او الرفض. 

حصول الزوجة الأجنبية على الأصل الكويتية 

  1. إذا كسبت الزوجة الأجنبية الأصل الكويتية بحسب لأحكام المادتين السابقتين , فإنها لا تفقدها عند انتهاء الزوجية إلا إذا استردت جنسيتها الأصلية أو كسبت جنسية أخرى . 
  2. المرأة الكويتية التي تتزوج من أجنبي لا تفقد جنسيتها الكويتية إلا رغبت في اكتساب جنسية زوجها بناءاً على طلبها. 
  3. يجوز بأمر من مجلس الوزراء بناء على عرض وزير الداخلية إرجاع الأصل للمرأة الكويتية التي فقدتها تبعاً لأحكام المادتين السابقتين إذا تخلت عن جنسيتها الأجنبية وكانت إقامتها العادية في الكويت، أو عادت للإقامة فيها. 

وتعد مستردة للجنسية من تاريخ قبول مجلس الوزراء لهذا الطلب . 

  • جوز بمرسوم – بناء على عرض رئيس دوائر الشرطة والامن العام بالكويت – سحب الأصل الكويتية من الكويتي المتجنس في الحالتين الاتيتين:- 
  • اذا كان قد منح الأصل الكويتية في طريق الغش او بناءاً على الأقاويل والاوراق الكاذبة و يجوز في هذه الحالة سحب الأصل الكويتية ممن يكون قد كسبها معه في طريق التبعية .
  • اذا قد حكم عليه في خلال خمس أعوام من تقديمه الأصل الكويتية في جريمة مخلة بالشرف ، وفي هذه الحالة تسحب الأصل الكويتية من مالكها فحسب . 
  • أو في حالة اذا جرى عزله من منصبه الحكومية تأديبيا، لأسباب تختص بالشرف أو الأمانة خلال عشر أعوام من تقديمه الأصل الكويتية.

في البداية، قال رئيس قسم القانون العام بكلية الحقوق بجامعة الكويت د.ابراهيم الحمود: ان المشرع الكويتي نظر ان هناك الكثير من النساء قد يتزوجن من الشباب الكويتي لسنوات وجيزة جدا من اجل اكتساب الأصل الكويتية ومن بعد ذلك تريد الطلاق وتزيد دعاوى الانفصال وتنحل العلاقة الزوجية. 

وتابع: ويترتب على ذلك ان هذه الإمرأة تصبح كويتية ولها شامل الحقوق التي تتحلى بها النساء الكويتيات من المطالبة بالسكن والعديد من المزايا المالية الاخرى، مشيرا الى ان المشرع الكويتي يرى انها لم تندمج داخل المجتمع الكويتي ومدة زواجها وجيزة جدا ولاتزال عجيبة عن هذا البلاد ومن بعد ذلك قرر المشرع منح زوجة المواطن الكويتي الأصل الكويتية عقب 18 عاما من الزواج، وذلك من اجل سد الذرائع قرر تغيير المادة 8، مشيراً إلى ان فترة 18 عاما كفيلة بأن تندمج هذه المرأة في المجتمع الكويتي من جهة كما انها ستسد باب طمع عدد من النساء غير الكويتيات في مجرد الحصول على الأصل الكويتية وليس بهدف تشكيل اسرة مستقرة. 

واكد الحمود ان المشرع الكويتي شاء بهذا التغيير في القانون الا يجعل الأصل بحد نفسها هدفا او غاية لمجرد الحصول على المزايا، مشيرا الى ان المشرع بذلك نجح في سد باب طمع عدد من النساء في الحصول على الأصل الكويتية كما انه حظر بذلك ان تكون الأصل «سلعة للبيع» من مواطن يتزوج إمرأة لمدة محددة إزاء الحصول على الجنسية، وعلى ذلك فالمشرع الكويتي اغلق تلك الابواب امام الطرفين حفاظا على الأصل الكويتية وعدم تحويلها من مواطنة الى سلعة. 

من جانبها، قالت المحامية أريج حمادة أن القانون رقم 15 لعام 1959 بخصوص قانون الأصل الكويتي هو القانون الذي يعين وينظم شروط منح الأصل الكويتية وقد نصت المادة الأولى منه على أن الكويتيين الأساسيين هم المستوطنون في الكويت قبل عام 1920 وكانوا محافظين على إقامتهم العادية فيها الى يوم بثّ هذا القانون. 

وتابعت قائلة: ومن بداخل هذه الضوابط المادة رقم 8 والتي تنص على ان لا يترتب على قران المرأة الأجنبية من الكويتي أن تصبح كويتية الا إذا ذكرت وزير الداخلية برغبتها في كسب هذه الأصل واستمرت الزوجية سلسلة فترة خمس أعوام من تاريخ إعلان رغبتها بذلك. 

وأردفت حمادة قائلة: وقد وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي على مشروع قانون بتعديل المادة رقم 8 من المرسوم الأميري رقم 15 لعام 1959 بخصوص قانون الأصل برفع الفترة لتصبح 18 عاما بدلا من خمس سنوات. 

اخبار قانون تجنيس زوجة الكويتي الجديد

وقالت حمادة: الأكيد أن الكويت عانت السنوات الماضية بداعي التجنيس العشوائي والسياسي، ويعد تجنيس الأجنبية المتزوجة من الكويتي أحد انواع التجنيس العشوائي، بسبب أن فترة خمس أعوام تعد فترة قليلة ساعدت البعض الى تشويه استغلال التجنيس طمعا بميزات الأصل الكويتية وليس حبا بالكويتي الذي تزوجته، لذلك هناك أوضاع كثيرة تريد فيها الزوجة الانفصال بمجرد حصولها على الأصل الكويتية، حيث الهدف الرئيسي من الزواج من الكويتي لدى البعض هو الحصول على الأصل الكويتية. 

متابعة: وقد كان لهذا التخريب بالجنسية الكويتية انعكاسات سلبية على الكثير من الأوضاع في الكويت ومنها الوضع الأسري، لذلك هذه خطوة جيدة من الحكومة الكويتية بتعديل مدة منح الأصل الكويتية للمرأة الاجنبية المتزوجة من كويتي والراغبة في التجنيس، فنحن بحاجة ماسة للحفاظ على الهوية الكويتية وحمايتها لأسباب أمنية وسياسية واقتصادية وهو ما يؤشر اليه بوضوح إلى ما أوصلتنا إليه سياسة التجنيس العشوائي والسياسي من أخطار باتت تضرب بشّدّة في جدار أمننا الوطني من خلال مكوناته المجتمعية والتي تكوّن مظلة الحرس في إطارها العام والشامل. 

واستطردت قائلة: إن قضية سياسة التجنيس المتبعة طيلة السنوات الماضية هاجس معلق للكويت، علاوة على انها أضرت كثيرا بعوامل الثقة للروح الوطنية والتي تصور مرجعا للوطن، ووفقا على ذلك كله نحن بحاجة حقيقية الى اعادة الاطلاع في سياسة التجنيس، فحامل الأصل الكويتية يحصل على الكثير من المميزات، لذلك يكون أساس الرغبة عند العديد الطمع بالحصول على المواصفات وليس حبا بالكويت بعكس العديد من الدول في منح الأصل وعلى مسعى المثال أميركا هي المستفيدة الأكبر من التجنيس بسبب أن من يحصل على الأصل الأميركية عليه الالتزام بسداد مبالغ هائلة من الضرائب، وتعد الضريبة من اهم انواع الدخل القومي لأميركا، وعلى نزاع ذلك من يحصل على الأصل الكويتية غير ملزم بسداد الضرائب ويحصل على الكثير من المميزات، منها على مسعى المثال المواصفات المالية، حيث يحق له التعليم المجاني والخدمات الصحية المجانية، والمتقاعد يحصل على التأمين الصحي المجاني في المستشفيات الخاصة بالاضافة الى دعم العمال بقيمة شهري قيمته 740 دينارا تدفعه الدولة بشكل شهري للكويتي العامل في القطاع الخاص والعمل الحر، وايضا حق المسكن وحق القرض الزوجي وحق قرض الإنشَاء وحق الحصول على البعثات الخارجية على كلفة الدولة وحق العلاج في الخارج على كلفة الدولة وحق الحصول على قرض المشاريع الصغيرة الذي يرد الى 500 الف دينار، وقد قررت احدى الشخصيات النسائية من جنسية عربية في اجتماع تلفزيوني بأنها تزوجت من كويتي لتحصل على الأصل الكويتية ومن بعد ذلك فتح مشروع تجاري والتمتع بكل المميزات، وهذا يتنافى مع مبدأ المواطنة والتي تنبثق عن المشاعر التي ينبغي أن يتحلى بها كل مواطن ومواطنة حاصلين على الأصل الكويتية، فحب البلاد والدفاع عنه والتضحية واجب على الجميع، فالكويت تستحق ذلك ولن يتحقق ذلك مع تواجد الطامعين في الحصول على الأصل الكويتية للإنتفاع من خيراتها، فذلك ينمي المشاعر الزائفة إزاء الوطن. 

وتابعت: لذلك المحافظة على الولاء للوطن أهمية ملحة وإطالة مدة منح الأصل الكويتية للمرأة الأجنبية المتزوجة من كويتي الى 18 عاما يسهم على تقوية الثبات الأسري والمحافظة على المواطنة. 

قانون تجنيس زوجة الكويتي الجديد

محمد العتيبي: زوجة الكويتي التي بحوزتها أبناءيفترض أن تُمنح الأصل ولا تترقب 18 عاماً أوضح المحامي محمد العتيبي أن أي تشريع قانون يصرح ويخص موضوع الأصل لتعزيز وحماية قيمة المواطنة ويحافظ على الجانب الأمني هو أمر محمود ومطلوب، خاصة يما يخص المعاملة بالمثل، نظرا بسبب أن تلك الأمور متعارف عليها في كثير من الدول الأخرى بان هناك قوانين تصدر لتنظيم منح الأصل لغير عيال البلد. 

من جهة أخرى، كان للعتيبي رأي في الفترة التي وضعها القانون لإعطاء الأصل الكويتية لزوجة غير الكويتي قائلا: زوجة الكويتي ولاسيما التي بحوزتها عيال كويتيين يفترض ان تعطي الأصل الكويتية وليس الانتظار لفترة 18 عاما حتى تصبح كويتية. 

وأكد انه مع أي قانون يرتب المواطنة ويحافظ على التركيبة السكانية في الدولة كونها جزءا كبيرا من قلق السلطتين التشريعية والتنفيذية. 

رفضت النائبة صفاء الهاشم المواصلة في تجنيس زوجة الكويتي والاكتفاء فحسب بمنحها جواز سفر. 

وأكدت الهاشم في بيانٍ تمسكها برأيها في هذا الامر ومن يتزوج بغير كويتية لا تتجنس، فحسب تعطى الجواز ومدة محددة من اجل الفيز وقت السفر ويجب الا تعطى الأصل وهذا رأي ومتمسكة به. 

واضافت الهاشم: سبق ان ابلغت الحكومة برأيي ونحن ينبغي ان نتوقف عن منح الأصل الكويتية لهن، وهناك مميزات مالية بالجنسية الكويتية وهذا هو سبب الاستماتة على التجنيس ولدينا قصص ومآس حول هذا الامر. 

خورشيد: تجنيس الزوجة مُستحق ولابد من النظر على التعديلسلطان العبدان قال النائب صلاح خورشيد انه لم يطلع حتى الآن على المشروع بقانون المقدم من الحكومة بخصوص تجنيس زوجات الكويتيين، ولم يتبين حتى الآن أسباب هذا المشروع «وما طالعتنا به الصحف حتى الآن هو ان تعامل زوجة الكويتي معاملة المواطنين ولكن من غير تقديمها الأصل حتى يتم وصول مدة الزواج لـ 18 سنة». 

واضاف خورشيد في بيانٍ : بالتأكيد ان الحكومة بحوزتها أسباب لهذا القانون وقد تقنعنا ولكن هناك أوضاع ممكن ان تكون طفيفة للاستغلال من اجل الأصل ونحتاج ان نعرف النسبة من الحكومة، واعتقد ان مبدأ تجنيس زوجة الكويتي امر مستحق. 

وكشف انه لا يتمكن من تحديد موقفه إلا عقب وصول مشروع القانون ويجب الا نستعجل في اتخاذ بيان قبل النظر على ملابسات الموضوع. 

وقال: نحن بحاجة بسبب أن نرى موضوع التجنيس وكيف يتم، وهل هناك نتائج إيجابية ام سلبية؟ وهل هناك من استغل هذا الامر؟ ونحن لا توجد لدينا أرقام. 

واضاف خورشيد ان الحكومة في اجتماعها الأخير وافقت على مشروع بقانون، وهذا المشروع له دورة مستندية تستهل من الموافقة عليه في مجلس الوزراء ومن بعد ذلك لمجلس الامة لدراسته في الهيئة المختصة، وهي هيئة الداخلية والدفاع، وبعد ذلك يعرض في جلسات المجلس لمناقشته والتصويت عليه. 

وأكد ان موقفه مع تجنيس زوجات الكويتيين ممن انصرم عليهن مدة من الوقت واجب وان يكون هناك ابناء.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

كويت انفو

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل ديسمبر 6، 2021 في تصنيف الكويت بواسطة admin (38.1ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل ديسمبر 3، 2019 في تصنيف الكويت بواسطة admin (38.1ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يناير 2 في تصنيف الكويت بواسطة admin (38.1ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يناير 30، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (38.1ألف نقاط)
...