0 تصويتات
سُئل في تصنيف الكويت بواسطة (27.3ألف نقاط)
تعرض حاكم الكويت السابع مبارك الصباح للخطر مرتين : الاولى حينما حاول يوسف الابراهيم غزو الكويت بحرا في يونيو 1897 م ومن بعدها حملة جاسم بن ثاني في نوفمبر من نفس العام والتي لو قدر لها ان تتم بمساعدة امير حائل لتغيرت احوال مبارك كثيرا .

ثم هدأت الاحوال بين الكويت وحائل لفترة سنتين بعد ذلك تمكن يوسف الابراهيم انتشال عبد العزيز بن رشيد من حالة التردد في حرب مبارك فقام ابن رشيد بالرد على غارات سعدون باشا شيخ المنتفق وحليف مبارك الصباح ، وكانت غارات سعدون علي شمر قد حققت نجاحا كبيرا والتي سرعان ما انخفاض بعدها سعدون الى داخل الاراضي التركية .

اما ابن رشيد فقد قرر ارسال قبائل شمر للاغارة على بادية الكويت التي كان يعد شيخها المسؤول الحقيقي عن الإعتداءات التي حدثت ضده.

وعندما علم مبارك بحضور ابن رشيد في اطراف العراق قرر اخذ زمام المبادرة ليحول حالته في النزاع الدائر بينهما من مدافع الى مهاجم فما كان منه الا ان خرج الى الجهراء في اطراف الكويت ، وهناك اعد جيشا يترقب به عودة ابن رشيد من غزوه ليقطع عليه الطريق ويثأر منه .

وقام الشيخ مبارك بتقسيم الجيش الى نصفين ، القسم الاول وكان على رأسه ذهب به الى الزبير في 29 اكتوبر 1900 م عساه ان يجتمع بعدوه هنااك ، اما الجيش الثاني الذي ضم العديد من الخياله فقد قاده اخوه الشيخ حمود الصباح وولده سالم المبارك عن طريق (جريشان) حيث كانوا يبحثون عن عبد العزيز ابن رشيد في (السماوه) وفقد على حسب الجيش الثاني في الالتقاء بابن رشيد لكن حمود وسالم حينما شاهدا نيران ذلك الجيش مساءا قررا انه لا سعة لهم على كسره والتغلب عليه فغيرا مسيرهما الى قبائل شمر التي تعد ثلث قوات ابن رشيد المحاربة وركنا قويا من اركانه وكانت على ابار (رخيمية) الحادثة في المنطقة المحايدة (سابقا) بين نجد والعراق وهناك اغار الجيش الكويتي على شمر واخذ الكثير من اموالهم والالوف من ابلهم واغنامهم .

وعندما بلغت باقي قوات شمر والتي اغار عليها الجيش الكويتي الى ابن رشيد وعلم ان جيش الكويت قد اجتمع مرة اخرى وعاد الى دياره لم يشأ ان يذهب خروجه سدى فمال بقواته الى سعدون ومن معه من المنتفق فغلبهم وقتل الكثير منهم ثأرا من المعارك الماضية مثل تل اللحم .

وعن الرخيمية قال علامة الجزيرة العربية الشيخ حمد الجاسر رحمه الله تعالى (الرخيمية مؤنث الرخيمي بضم الراء مع ياء النسبة جو فيه ابار منها الرخيمية ، ورخيم ، وصفنان ومفرج والمعدنيات ، وتسقط شمال سماح بما يقارب ثلاثين كيلا ، في منطقة الحدود الشمالية الشرقية ، امارة عرعر ) .

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

كويت انفو

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل نوفمبر 22، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أغسطس 30، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل فبراير 22، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل ديسمبر 17، 2019 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل نوفمبر 21، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
...