0 تصويتات
سُئل في تصنيف الكويت بواسطة (27.3ألف نقاط)

كشفت في مقالي الأول ركيزة أساس في نشري لهذه الوثائق، وهي التركيز على الوثائق التي هدفها إظهار المشترك في العلاقات البينية مع دول الجوار، وعلى رأسها الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، الأمر الذي يخلق الود والوئام، ويعفو عن سقطات الأحداث، فالهدف تأصيل التاريخ المشترك لأبناء الخليج الواحد في ظل انتظار مستقبل زاهر لأبنائه. 

ويبدو من ردود المتخصصين والمتحمسين على الوثيقة الأولى أن البلاد بحاجة إلى مزيد من الوثائق التي تؤصل تاريخه وتعيد للمؤسسين الأوائل من شيوخ آل الصباح الكرام دورهم اللائق في صنع تاريخ الكويت، خصوصا مع دول الجوار بالاعتماد على معطيات وثائق خبأها الوقت وحفظتها لنا أراشيف مؤسسات الوثائق مشكورة لأجيال قادمة. 

معرفتي للأراشيف الحافظة للوثائق، كالعثماني بصفة خاصة، والبريطاني والفرنسي والروسي والبرتغالي والهندي بصفة عامة، وطدت أواصر علاقتي ببعض الشخصيات التي تشرفت بمعرفتها. 

وأضحت معيني في جمع وثائق بلدي التي لا أزعم أني قد احتويتها، بل حاولت جهدي وبذل عدد من مالي في جمعها على حسب أطر متسقة أجد لزاماً عليّ أن أوقف المتخصصين من حين لآخر على بعضها بغية الاستفادة منها. 

إن ما احتفظ به من وثائق ليس قاصراً على دولتي الحبيبة الكويت، بل احتفظ بوثائق أخرى لدول الجوار كالشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر وجمهورية اليمن، وهي تصور حوالي 7500 وثيقة عن الكويت، و5000 عن غيرها، فضلاً عن حوالي عشرين ألف وثيقة عن مدينة القدس. 

وقد إشتركت ببعض وثائق القدس خلال الندوة التي أقامتها المجلة العربية للعلوم الإنسانية الصادرة عن مجلس النشر العلمي في جامعة الكويت بمسمى «القدس ريحانة الضمير العربي» في المرحلة من 2-3 نوفمبر 2009، وكان بحثي عنوانه « القدس في عدد من وثائق الأرشيف العثماني»، كما أن شغفي بالمخطوطات هو الآخر ألزمني اقتناء الكثير من مصوراتها، ولديّ 16 بحثاً منشوراً في مجلات علمية محكمة في تخصصي الدقيق وهو العصر المملوكي. 

إن إحساسي بضرورة الوثائق لتاريخ الدول هو دافعي الأول لهذا الجمع. 

وأدين بالتشجيع للشيخ الفاضل جمعة الماجد ــ رعاه الله ورعاه ــ الذي يعلم تمام المعرفة بأن ما أقوم به ليس هدفه المال والسمعة، بل شعور بأن ما نقوم به يصب في خدمة أوطاننا. 

واليوم أعرض وثيقة مهمة تبرز دور أسد الجزيرة الشيخ مبارك الصباح كلاعب أساسي في رسم خارطة التاريخ السياسي للجزيرة العربية، فضلاً عن علاقاته المتميزة مع الأمير الملك عبدالعزيز بن سعود مؤسس الدولة السعودية والحكام العرب من العراق إلى الشام آنذاك، كما تكشف بجلاء صلة الشيخ مبارك الوطيدة بالدولة العثمانية. 

أرجو مخلصاً أن يأخذها أهل التخصص بعناية نتيجةً لما تحمله من إشارات دالة ومعلومات تاريخية مهمة، ولست هنا في معرض استكشاف علمي تاريخي مكتمل له مساقاته ومعطياته، فإن هذه الوثيقة التي نشرتها آنفاً محل استكشاف ونظر، الهدف من بثها إخراجها للباحثين الذين عليهم أن يوظفوا ما أتى فيها من معلومات تاريخية في أبحاثهم على حسب معطيات البحث العلمي الرصين، مع الاحتفاظ بحقي بأسبقية النشر والاستدلال في مواطن البحث مستقبلاً. 

الوثيقة مرسلة من خلال «تلغرافنامه» محفوظة في ملف خاص بالباب العالي العثماني، ومترجمة إلى العثمانية للباب العالي (دائرة صدارت شيفرة قلمي)، وعلى النسخة العثمانية إحالات إلى عدة أطراف منها : خارجية نظارات جليلة، وبصرة ولاية، وإلى أطراف أخرى. 

بعض ما يستفاد من الوثيقة 

يصب في مصلحة أسد الجزيرة الشيخ مبارك الصباح 

ــ الثقة بالنفس. 

- حماسة الشيخ مبارك وشدة شكيمته. 

- المبادرة ببذل المال وذلك يتزويد ثلاثة آلاف ليرة عثمانية وغيرها. 

- قوة نفوذ الشيخ مبارك على الجزيرة العربية وما جاورها. 

- صلته الوشيجة بالأمير الملك عبد العزيز بن سعود. 

- صلته الوثيقة بالخلافة العثمانية من خلال المبادرة ببذل المال وتجميع الرجال لمساعدتها في محنها. 

- علاقاته الواسعة مع القوى السياسية وقبائلها من العراق إلى الشام آنذاك، ويقينه أنهم يسيرون معه في ذات التوجه. 

- خبرته العسكرية الكبرى وقد تجلى ذلك بتقديره للقوات التي يتمكن من جمعها على الرغم من ضخامتها. 

- استعداده وجاهزيته للقتال من غير إبطاء. 

نص الوثيقة 

حضرة صاحب العطوفة رئيس الإعانة الملية الوطنية والي ولاية البصرة الجليلة ميرلوا (1) حسن رضا باشا المحترم ج (2). 

أخذت بيد الطاعة والخلوص أمركم تحريراً المؤرخ 23 ذي القعدة سنة 329، وقد حرك عصبيتنا وحميتنا إلى دولتنا العثمانية المؤيدة أدامها الله بالعز والنصر مع دوام سرير سلطنة مولانا الخليفة أيده الله وأيده آمين مدة نشأت (3) أعيان وأعوام دولته العثمانية، وشاهدوا (4) ذلك إخواني العسكرية. 

الآن أقدم إعانة لاعانة إخواني العسكرية ثلاثة آلاف ليرة عثمانية وغيرها. 

أنا محسوب من الأدرى (5) السادس، وكل موقِع يصير فيه محاربة نحن متواجدين أمشي بالذات مع كافة أتباعي من الأهل والعشائر وأيضاً بن سعود يسير بحقي بجنوده (6) ورفاقي عنزة (7) الذين الآن مقرهم من العراق إلى الشام أيضاً يمشون بحقي وأقدر جميعهم، عبيدكم العرب الذين يمشون بحقي فرسان على مغادرة ستين ألف وفرسان على هجن مائة ألف جلهم مكملين بالأسلحة النارية والأمتعة إذا كان سنة أو أزيد لخدمة دولتهم وعلى بالرغم من الأعداء إننا أبداً العرب الذين خيلهم مشهورة أننا الآن أقوى منهم مال ورجال واستعداد، وهذا وقتها، وها نحن متواجدين والأمر لكم.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

كويت انفو

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يناير 28، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يناير 2، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل ديسمبر 1، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل نوفمبر 22، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أكتوبر 8، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (27.3ألف نقاط)
...